أتمنى الموت كل دقيقة

أتمنى الموت كل دقيقة

  • 41767
  • 2019-01-19
  • 382
  • اسراء ناصر

  • انا فتاه في 20 من عمري وللاسف فانا لا استطيع التفوه بكلمه، لماذا؟ لانني فتاه ، يجبرونني على الجلوس في المنزل بلا حركه، لا استطيع التكلم لاي شاب في اي مجال وحتى الدراسي،اصبحت اتمنى الهرب والفرار الى دوله اجنبيه لاشعر بحريتي ولكني اتذكر انني كالحيوان المحبوس في القفص، فالوم نفسي كثيرا واحاسب ربي وادعو عليه لانه خلقني انثى في مجتمع ذكوري،احاسب الله لانني لست بذكر استطيع التصرف كما شئت و السفر و الخروج،فانا دائما ضحيه واللوم علي دائما حتى وصل بي الحال الا انني اكتب وصاياي واصبحت امسك السكين واتمنى ات تكون بداخلي واموت بسببها، انا اعلم ان الاخره اقوى واشد عذابا ولكنني فقط اريد التخلص من تفكير اهلي بالنسبه للاناث والتخلص من المجتمع الذكوري
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2019-02-13

    د. حنان محمود طقش

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أهلا بك بنيتي على موقع المستشار. بعد مرور بضع سنوات ستحمدين الله على أنه خلقك أنثى وذلك بعد أن تنضج أفكارك وتستطيعين إشباع رغباتك بعقل وتروي.
    لا الهروب ولا الموت سيزيدك سعادة، الموت سيحرمك من فرص تحقيق أحلامك وهذا انتقام من نفسك لن يضر من حولك فهل ينتقم عاقل من نفسه أم يحافظ عليها ويسعى لتحقيق أحلامها. أما الهروب فسيكسر نفسك للأبد ويحرمك الشعور بالأمان مهما زينوا لك عكس ذلك.
    مثلك أنا نشأت في بيئة عربية محافظة تدعي كره الفتيات وتستميت في الحفاظ عليها في نفس الوقت، فهمت هذا بعد مرور سنوات من عمري ونضوج فكري.
    هم فعلا يستميتون في الحفاظ علينا وخدمتنا، يحموننا من أنفسنا وجهالة قراراتنا ومن استغلال الذكور لنا.
    هم فقط سامحهم الله لا يعرفون كيف يوصلون لنا أفكارهم وحبهم لنا والأخطار التي يحموننا منها. هم يعرفون أن كل علاقة بين ذكر وأنثى لها هدف واحد من جانب الذكر هدف لا تنبه له الإناث في كثير من الأحيان ولكنه واحد لا يتغير، انظري للمجتمعات التي تدعي الحرية وراجعي معدلات الاغتصاب الذي تتعرض له الإناث في أمريكا وأوروبا، راجعي بنيتي حالات التحرش بالنساء البريطانيات حتى في مكان العمل، راجعي معدلات منظمة الصحة العالمية عن معدلات الاغتصاب والتحرش، أمور لم تكن لتحدث لو كان لتلك الفتيات أسر تحافظ عليهن وتحفظهن حتى من أهوائهن الشخصية.
    أنت في سن غادرت للتو طفولتك ورغم نضج جسدك ما زال تفكيرك طفوليا يصور لك أنه يمكن للإنسان أن يفعل جميع ما يريد ويرغب في اللحظة التي يريدها. هناك ضوابط وقوانين في كل مرحلة وفي كل مجتمع لن تعجبنا جميعها ولكن النضج والرشد يعني الإقرار بها والقدرة على الالتزام بها حتى وإن لم تكن حسب رغباتنا فأهم ما يميز الرشد القدرة على ضبط الأهواء.
    يمكنك عزيزتي استخدام المنطق والحكمة في التعامل مع قوانين أسرتك، بالكلمة الطيبة والتأدب، فإن استمعوا جزاهم الله خيرا فقد قاموا بحق ولايتك حق قيام، وإن تعنتوا فغفر الله لهم ما قصروا فيه .
    كوني نموذجا تقتدي به غيرك من الإناث من حسن الخلق والنجاح، اأرغي طاقتك في دراستك وما يتاح لك من أنشطة وتميزي، اشغلي وقتك بالإرتقاء بنفسك بدل محاربة الظلام، الظلام سينقشع فكل ليل يتلوه فجر جميل، حافظي على نفسك لتتمتعي به حين يأمر الله به.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات