حياتي على المحك

حياتي على المحك

  • 41765
  • 2019-01-19
  • 482
  • زهره

  • السلام عليكم و رحمة الله وبركاته \\اكتب لكم اليوم واطلب منك المساعدة لاني ببساطة احس حياتي على المحك و احس اني احتاج تدخل سريع وتشخيص ومساعدة ! \\ما اعرف السبب الاساسي لمشكلتي ولكن اعتقد انها تراكمات صعبت علي حياتي ووصلتني لهذا الحال .. \\بالبداية في المرحلة الثانوية، كنت من الطالبات المتميزات ودايم ما تنزل نسبتي عن 99 و كانت امنيتي ادخل طب و الحمدلله انقبلت في المسار الصحي وكانت امنيتي الثانية انه يكون معي وحده من صديقاتي بالمرحلة الثانوية في نفس الجامعة ، انقبلنا انا وصديقتي ودرسنا التحضيري مع بعض ، دخلت التحضيري وانا وزني 54 وان زاد مره 56 ، الجامعة دمرت حياتي حرفيًا !!! \\بعد التحضيري صديقتي انقبلت تمريض وانا انقبلت طب بشري وكلياتنا غير عن بعض و معاد صرت اشوفها ابدا اول يوم دوام لما تخصصت جلست ابكي لان حسيت بالغربة طول عمري من اول ابتدائي الى ثالث ثانوي وانا مع صديقاتي نفسهم والحين كل وحده بديره ، هالشي جدًا حطمني و صرت اتحاشى الناس و العلاقات الجديدة ، شوي شوي ضغطت نفسي ودخلت بالناس وتعرفت لكن كلها علاقات سطحية و مستحيل الاقي نفس صديقاتي ، اكره الدوام اكره الجامعة اكره حتى الطريق الي اروح فيه للجامعة الي زاد نفسيتي سوء بعد ما تخصصت اني اكتشفت ابوي على علاقات غير شرعية وهالشي خلاني انفر منه مع ان ابوي كان اقرب صديق لي بحياتي كلها ، الي زاد علاقتنا سوء في مره صارت مشكلة زوجة عمي تكلمت عن عمي بكلام ما ينقال و كان ابوي يدافع عنها وهو مايدري عن كلامها وانا علمته لانه مخدوع فيها ، مدري ليه لما علمته عن كلامها زعل مني انا وقام عبي و ضربني لاول مره في حياته ضربني وكنت مستنده بجسمي وراسي على السرير وكله حدايد وكان يشوت وجهي وراسي برجله ويصدم وجهي بحدايد السرير وجلس يشوتني على وجهي الى ان امتلت الارض كلها من دمي وطحت على الارض وهو باقي يضربني ويدوس في بطني صرت انتفض على الارض بعد ضربه لي على راسي توقعت وقتها يخاف ويشيلني المستشفى لكن ماهمه وداسني وقال خلوها لحد يقرب منها ولا احد يساعدها جعلها تموت وافتك منها 💔💔💔💔💔 اكبر صدمه جتني بحياتي كلها هي موقف ابوي هذا انصدمت اكثر من صدمتي بعلاقاته الغير شرعية ، كرهت ابوي كره فضيع وبعدت عنه تماما الموضوع صار له ثلاث سنين وكل ما اتذكره ارجف واحس بخوف وضعف وابكي احس اني للحين ما تجاوزت الموضوع بداخلي ، للحين ما اتقبل من ابوي مثل اول اي شي منه يجرحني ما احب وجوده بالبيت احيانا ابيه يسافر بس عشان ما اشوفه ولا اسمع صوته ، مع انه انسان طيب ويحبني اكثر من اخواتي كلهم ويفضلني على الكل بس انا بعد الموقف هذا معاد انقبل منه شي رغم انه اعتذر لي بس بيومها رفض حتى اني اروح المستشفى وكان برمضان وكنت صايمه و انزف وما همه وبعدين وداني اخوي وامي غصب عنه ودوني مستشفى اهلي لان خافوا اشتكي عليه بالحكومي مع انه شي مستحيل اسويه في حق ابوي \\هذيك الفتره قربت من امي وتركت ابوي تماما ، بعدها صار موقف ثاني كنت رايحه لصديقتي وجات امي مرتني وكان جوالي طافي ما دريت انها برا اول ما ركبت السياره ضربتني فجاه بجوالها على راسي من ورا واغمى علي والموضوع ماكان يستاهل !!!! اهلي ابدا مو من النوع الي يعنف عياله بس انا ماخذه موقف قوي منهم بالموضوعين هذي خصوصا اني ما كنت غلطانه فيها ! امي ما اخذت منها موقف زي ابوي لانها خافت علي واعتذرت وودتني المستشفى من وقتها وتترجاني اسامحها وامي ما تعمدت نفس ابوي بس بعد انا مره متاثر من الموقف هذا ... \\باتكلم عن الجامعة من جديد ، مستواي بالجامعة نزل في السنه الثانيه والثالثة ، سنة ثانية ماكنت مهتمة بدراستي ابدا وكان معدلي B سنة ثالثة واجهت ظروف قوية وفاة جدي ومشاكل قوية وكنت احارب المشاكل هذي و اقوي نفسي واشد حيلي بس انصدمت نهاية السنة ان معدلي نزل الى C+ هالشي زادني كره للجامعة بشكل مو طبيعي ، وزني كل سنه عن الي قبلها يزيد اكثر بسبب الضغوط النفسية الي احسها اطلع حرتي كلها بالاكل وزني ارتفع من 54 الى 88 من دخلت الجامعة لي الحين سنتي الرابعة ، صحتي تدهورت جدا ونفسيتي تدهورت اكثر و اكثر ، بسبب وزني صرت ما احب اطلع ولا احب اختلط بالناس الا المقربين جدًا مني ، ولما بدوا المقربين يعلقون على جسمي صرت حتى هم ما احب اشوفهم ولا اقابلهم كثير ، زاد الاكتئاب فيني اكثر زاد كرهي للجامعة صرت احس ان عندي مشكله بسببها مو قادره اشد حيلي صايره انسى كثير كثير كثير وما اركز ابدا ويمكن هالشي يخليني الوم امي و ابوي دايم احس ضربهم لي هو السبب بالي انا فيه من ناحية التركيز و النسيان ، صرت ما اداوم وما احب اقوم الصباح وابكي اذا قمت ومعاد يهمني الدوام ، اقوم الصباح يجيني غثيان وكره للدوام مو طبيعي وتعب مو طبيعي ، صرت ما انجز شي ولا اذاكر مو راضيه عن نفسي ابدا ، بالتحضيري كنت من المتفوقات ومعدلي كان 4.9 من 5 و الحين صار معدلي مره نازل ونفسيتي كل مالها تزيد سوء ، سلمت نفسي للاعمال التطوعية وجدًا راضيه عن نفسي بالمجال هذا ولا ارتاح وانبسط الا لما اقدم مساعدة للناس ... \\الحين اكتشفت ان غيابي وجلستي بالبيت مو قاعده تساعدني ولا تحسن نفسيتي بالعكس تزيدها سوء ، الضيق ما يفارقني ابدا ، لو احد سالني ايش الاشياء الي دمرت حياتي باقول الجامعة و وزني. \\صايره احس اني ما اقدر انجز شي مو قادره اسوي شي مو قادره انحف مو قادره انغير ولا اتعدل صرت سريعة الغضب واحب العزلة ، واذا عصبت ما اتمالك نفسي ابدا اثور من العصبية بشكل مو طبيعي ، تعبت من نفسي اشوف نفسي شي ماله فايده ماله هذف عنصر غير فعال مو قادره انجز لنفسي الاشياء الي ابيها بدل النقص عذا صرت اساعد الناس توصل للي تبيه واترك نفسي و اهملها اكثر واكثر!!! \\دايم اقول لو انا مو مسلمة كان انتحرت و ارتحت ، حتى بعلاقتي مع ربي احس اني فشلت و احس اني بعدت ، قبل الجامعة كنت احافظ على صلاتي بوقتها واصلي كل السنن ، واقرا وردي اليومي واحافظ على الاذكار وعلى ساعات الاجابة وكل ماتضايقت صليت ركعتين ودعيت وبكيت وقريت قران وارتاح ، الحين استغفر الله هي بس صلاة الفرض و بتثاقل اقوم فيها \\\باختصار احس اني فشلت في كل النواحي بحياتي احس حياتي متحطمة من كل جهة احتاج ارجع نفس ما كنت ساعدوني 💔
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2019-02-14

    د. حنان محمد درويش

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبة وسلم ، الإبنة الفاضلة حفظها الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، لماذا تشقين على نفسك بهذا الشكل والحياة أبسط بكثير من هذا ، وجدتك تخلطين مواقف كثيرة وتركبين أموراً حدثت في مواقف مختلفة وبأوقات متباعدة وتربطين بينها بينما لا رابط بينها نهائيا وهذا إن دل يدل على أنك تحتاجين لوقفة واضحة مع نفسك تعيدين تقييم ذاتك وتتخلي عن فرط الحساسية والتركيز مع الماضي . أطلب منك ابنتي أن تراجعي ما كتبتيه عند عرض مشكلتك لتقيميه .. أنت تتحدثين عن المرحلة الثانوية ثم تمرين بدخولك الجامعة وتذكرين وزنك .. فما علاقة وزنك بالموضوع ؟ ثم تقولين صديقاتي بالمرحلة الثانوية وتحددين بعد ذلك صديقة واحدة .. وتقررين أن تكرهي كل شيء بسبب انفصالها عنك ودخولها كلية أخرى غير كليتك .. هل ترين في هذا الحديث منطق ؟ حياتنا كلها محطات نقابل فيها أشخاصا ونفترق عنهم بتغير مسارات الحياة ولا نصاب بأزمات نفسية ولا تحولات مصيرية نتيجة لهذا الفراق .. وحتى إن كان الفراق بالموت فهي سنة الحياة ولا يجب المبالغة في رد الفعل بخصوصها وتقولين الجامعة دمرت حياتي حرفياً .. رغم أنكِ التحقتِ بكلية يحلم بها الكثيرين وكانت حلماً لكِ قبل الالتحاق بها وقد حقق الله لكِ أمنيتك وكان عليكِ أن تكوني سعيدة وفخورة وتشكرين الله على هذه النعمة الكبيرة ، تحدثتِ كثيرا عن كراهيتك للجامعة والحياة الجامعية وذلك لأنك كنتِ ترغبين في استمرار حياة المدرسة والطفولة ورفيقات الدراسة قبل الجامعية .. بينما حياة الجامعة مختلفة ونوع تخصصك العلمي يحتاج لتركيز بالدراسة أكثر من التركيز بالرفاق والزملاء والصداقات فالجامعة محراب علم وليس نادي أو مكان للترفيه نبحث فيه عن الأصدقاء القدامى أو صديقات الطفولة . ثم انتقلتِ مباشرة إلى الحديث عن علاقات والدك غير الشرعية ... هنا أدعوكِ للصمت تماما فقد وقعتِ في خطأ كبير جداً .. أنتِ إنسانة مسلمة وتعرفين أن إتهام الناس أيا كانوا لا يكون هكذا بمن قال وبما قيل عنهم أو بالشك أو بالظن السيء ولا نأخذ الناس بالشبهات وما تتحدثين عنه أمر خطير جدا لا دليل عندك عليه .. يقول الله سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ [الحجرات:12]، وها أنتِ تقعين في خطأ كبير مرة أخرى بأن تسمعين أحاديث من زوجة عمك فتنقليها وتتسببين في حدوث أزمة بينك وبين والدك فيضربك بشكل هيستيري دليل على أنك قمتِ بإثارة غضبه وقسى عليكِ حتى سالت الدماء منكِ بضربه إياكِ ، والسمنة يا ابنتي أو زيادة الوزن لم تعد أمراً يصعب علاجه وأنتِ طبيبة وتعلمين هذا جيدا فما أسهل إنقاص الوزن وضبطه مع طول الجسم في هذا العصر ، فلماذا تتركين نفسك هكذا عرضه لاكتئاب السمنة حيث تمت ملاحظة وجود علامات الاكتئاب وتدني الصحة النفسية وفقدان الثقة بالنفس والقلق المستمر لدى كثير من الناس الذين يعانون من البدانة والسمنة المفرطة، وعلى الجانب الآخر؛ لوحظ على الكثير من أصحاب الأمراض النفسية مثل : الاكتئاب وغيره تجاههم نحو زيادة الوزن سواء نتيجة استخدام أنواع معينة من الأدوية والعلاجات المضادة للاكتئاب أو بسبب الإتجاه إلى الطعام كعامل لمقاومة الضغط العصبي المستمر، وهو ما يدفع الشخص إلى تناول كميات كبيرة من الأطعمة والتي غالبًا ما تكون من الأنواع الغير صحية والمسببة لزيادة الوزن بشكل كبير. ولذلك فعلى أطباء الأمراض العصبية والنفسية توجيه مرضاهم إلى ضرورة الاهتمام بممارسة الرياضة واتباع أنظمة غذائية صحية أثناء تناولهم للأدوية المضادة للاكتئاب. لذا فأنتِ حساسة لدرجة أنك تختلقين المشكلات وتعيشين في أحداث مضت وتجترين الحزن والألم فلا مشكلة في أن أباكِ ضربك وغضب عليكِ يوما ومضى والكل نسي الموقف ما عدا أنتِ لكنك لم تتذكري سبب استفزازه الذي كنتِ السبب فيه ولا مانع من أن والدتك ذات مرة امتدت يدها بضربك فهي أمك وتأسفت لك أما تغفرين لها خطأ مرة واحدة وهي التي حملتك وأرضعتك وربتك فلماذا تتعاملين مع والديكِ على أنهما ندين لكِ ؟ قال الله جل وعلا في كتابه العظيم: " وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ إِحْسَانًا " [لقمان:14] وفي الآية الأخرى: حُسْنًا [العنكبوت:8] ويقول جل وعلا: " أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ " [لقمان:14]، ويقول جل وعلا: " وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا " [النساء:36]، والآيات في هذا المعنى كثيرة، ويقول جل وعلا: " وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا ۝ وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا " [الإسراء:23-24]. ويقول النبي ﷺ في الحديث الصحيح: ( رضا الله في رضا الوالدين وسخط الله في سخط الوالدين ) ، ويقول عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح في الصحيحين: ( ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قلنا: بلى يا رسول الله ! قال: الإشراك بالله وعقوق الوالدين وشهادة الزور) ، فعقوق الوالدين من أكبر الكبائر، وقد قرنه النبي صلى الله عليه وسلم بالشرك، فوجب على هذا الرجل وعلى غيره أن يبر الإنسان والده وأن يتقي الله في ذلك ولو أساء إليه والده، ولكن يدعو لوالده بالتوفيق والهداية ويطلب من إخوانه الطيبين من أعمام أو غيرهم أن ينصحوا والده حتى لا يقسو عليه وحتى يرحمه وحتى يعطف عليه بالكلام الطيب، أما هو فالواجب عليه أن يبر والده، وأن لا ينسيه بره لوالدته بره لأبيه بل يتقي الله ويعامل أباه بالحسنى، وقد قال الله عز وجل في الولد مع أبويه الكافرين قال: " وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا " [لقمان:15] وهما كافران فكيف بالمسلم ؟!! الإبنة العزيزة أنصحك بما يلي : زيارة أقرب عيادة للسمنة لإنقاص وزنك ، وزيارة أقرب عيادة نفسية ليقوم أحد الأطباء النفسيين بالاستماع إليكِ وسؤالك عن بعض التفاصيل بحياتك والأمر بسيط وعلاجه سهل بدلا من أن تتفاقم حالتك العودة للدراسة واستكمال الحصول على مؤهلك العلمي الذي سيغير مسار حياتك واتجاهاتها ، والمشاركة في أي جمعية خيرية لتساهمي في الأعمال الطوعية وتشعرين فيها بتقدير ذاتك . أتمنى قراءة ردي على مشكلتك جيدا وأكثر من مرة لعله يولد لديكِ قناعة بما ورد فيه فتطيب نفسك وتهدأ وتبدأين حياة جديدة بخطوات جديدة وتتناسين الماضي بكل ما فيه ومن فيه . ألا هل بلغت اللهم فاشهد والله أعلم د. حنان درويش .


    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات