زوجي يضربني و يهينني

زوجي يضربني و يهينني

  • 41727
  • 2019-01-14
  • 184
  • Maha Ali

  • السلام عليكم أرجوكم ردوا عليا لأني و الله العظيم لا ادري ماذا افعل. أنا عندي 27 سنة متزوجة من سنة و 3 أشهر وعندي ولد عمره 6 أشهر، مشكلتي بدأت مع بداية زواجي لأني سكنت مع أهل زوجي، فكانوا كل يوم يحرضوه ضدي بالكذب و بدون سبب خاصة أمه مسيطرة عليه كثير، و هو كان دائما يشتمني و يضربني و يهينني، أمام أهله و أهلي، بعدها طردتني أمه من البيت و أنا حامل، و كل هذا حصل في أقل من شهر من زواجي، و أخذني هو و أبوه و أمه لبيت أهلي و أمه صارت تنعتني بأبشع الصفات قدام أهلي و مارديتش عليها احتراما لأبي و أمي، و بعدها طلبت الطلاق لكن زوجي رفض و وعدني إنه راح يبني طابق فوق بيت أهله و أنا وافقت لأن أهلي رفضو طلاقي و ما وقفوش معايا رغم إني كنت مظلومة، المهم طلب مني أسكن في بيت أهلي و أنتظره حتى يبني بيته في الطابق الثاني، و مازلت مستنياه إلى يومنا هذا، لكن المشكل إنو علاقتنا ما تحسنتش رغم إني حاولت كثير، و هو صار يتمادى في إهانتي في كل فرصة و لأتفه الأسباب، وصار يجي و يضربني في بيت أهلي قدام أبي، و كله بسبب أهله، و مرة ضربني كثير قبل ولادتي بيوم واحد بسبب إختلاف بسيط على إسم الولد بعدها إعتذر و سامحتو، و بعد ولادتي بشهرين مرض ابننا و كان لازم يتختن لكن والد زوجي كان في الحج، فبدأ يتشاجر معي دائما لأنه قال إن لازم يكون أبوه موجود معاه لما يختن إبنه، المهم و إحنا راجعين من عند الطبيب بدأ يشتم فيا و في أمي و كل عائلتي بعدين إبتدا يتفل و يبصق على وجهي مباشرة، و لما غضبت و نزلت من السيارة نزل ورايا و شتمني و ضربني ضرب مهين جدا قدام كل الناس، مع العلم إني في كل مرة أطلب الطلاق يترجاني و أحيانا يبكي، أنا حاليا محتارة، خاصة إني لو كملت معاه سوف أسكن في نفس البيت مع أهله و متأكدة إنهم مش حيتركوني في حالي، للعلم عندي شهادة جامعية لكن لا أعمل و أنا خائفة من الطلاق بسبب نظرة الأهل و المجتمع، محتارة ساعدوني في اتخاذ القرار الصحيح
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2019-02-15

    منى إبراهيم الشبيب

    بسم الله الرحمن الرحيم وبه استعين
    السلام عليكم وحياك الله اختي الكريمة في موقع المستشار ونشكر ثقتك في الموقع
    - اتمنى لك حياة سعيدة وان يكتب لك اجر صبرك على هذا الزوج ويصلح حاله ...
    بداية نلخص مشكلتك في معاملة زوجك من ضرب واهانته امام اهله واهلك والاخرين ..
    عزيزتي اولا" لا تفكِّري بان زوجك أسوأ زوج بالعالم، وأن معاناتك معه والشِّجار المتكرِّر بينكما لا حلَّ له، بل عليك أن تخرجي من تلك الدائرة المغلقة، وتتحرَّري من دور الضحية التي تتلقَّي الضربات والاهانه ، والشتائم، وهي تتفرج ولا تظهر إعراضا، وتنتظر العون من أحد ، بل الأولى بك أن تؤهِّلي نفسك لمقاومة هذا العنف، وتتصدَّي له بما تملكينه من طاقة التحدي الكافية لحل مشكلتك، وأن تثقي بالله ثم بكفاءتك وقدرتك على مواجهة غضبه ،والتخلُّص من مشاعر الخوف التي تعيقُ حركتك و تفكيرك،
    بالحديث والحوار المتكرِّر في مناسبات تجمع بينكما، حتى يصلح الحال بينكما ...
    عزيزتي دعينا نفكر بعقلانيه في هذا الموضوع
    عندما تكتشفين أن زوجك إنسان عنيف في ردَّات أفعاله، ومستعد أن يضربَك كلما أثرتي غضبه إلى حدِّ إلحاقِ الضَّرَر بها وإهانتك امام الناس ، ومع ذلك تفضِّلين البقاء معه،
    فهذا معناه
    ⚡إما أنك تحبينه فلا تتحمَّلين مفارقته،..
    ⚡ أو أنك تخشين من نظرة الأسرة والمجتمع للمرأة المطلقة فتتحملين الضرر،
    ⚡أو لأن ظروفك المادية لا تسمح لها بالإنفاق على نفسك وابنك وتتحملين المسؤولية بمفردك.
    *لذلك إذا كنت لا زلت تشعرين اتجاه زوجك بمشاعر إيجابية ومستعدة أن تتحمليه كما هو، *فعليك أن تتخلصي من حاجز الصمت والخوف،وتواجهي زوجك بصراحة برفضك لمعاملته، وأنك غير مستعدة أن تعيشي معه في هذا الجو المشحون بالغضب والمهين لكرامتك ولمشاعرك ولجسدك بالضرب..
    * و اعملي على تجنُّب كل ما يثير عصبِيَّته وانفعاله قدر استطاعتك، وحاولي أن تخفِّفي من حِدَّة ثورته ، وامتصِّي غضبه الشديد،
    * ولا تقابلي عنفه بعنفٍ أشد منه،
    *وحافظي على هدوئِك وبرودة أعصابِك أمامه، حتى يتعوَّد على عدم وجود اي سبب يضطره لضربك أو الإضرار بك..
    *أنظُري إلى علاقتك بزوجك بعمق أكبر، وارْتقي بحديثك وتواصلك معه إلى الحوار الهادِف،
    *اغتنمي لحظات الصفا التي يكون فيها مستقرًّا نفسيا وعصبيًّا، وناقِشي معه المسائل والقضايا التي تهمُّ البيت والأسرة ...
    * وابحثي عن حلول للمشاكل المُثارة بينكما في جوٍّ هادئ..
    *حادثيه برفق وبهدوء ، واختاري الوقت المناسب والمكان لذلك،
    *استخدمي ذكاءك في استخراج ما يُثيره وما يولِّد لديه الرغبة في العنف والضرب،

    *وانتبهي للإشارات والعلامات التي تظهر عليه فجأة وتعكِّر مزاجِه،
    الزوجة الحكيمة هي التي تملك من الذكاء والفطنة وسلطة التأثير على زوجها حتى ولو كان عنيفا، فيصبح أمامها كطفل لطيف..
    🔹️فكوني تلك الزوجة التي تسعى لتغيِّر من رتابة الحياة التي تجمع بينكما،
    * واطلبي منه تغيير أجواء البيت، كأن تخرجي معه بين فترة وأخرى في نزهة ، وتفريغ ما في النفس من مشاعر سلبية ومحْبِطَة،
    *ورتِّبي مكاناً خاصا داخل البيت، تجتمعان فيه لشرب القهوة أو الشاي ، ولْيكُن منظَّمًا ومنسَّقًا بشكل جميل وجذَّاب للعين ... ومُريح للنفس، لأن تغيير المكان له تأثير إيجابي على المزاج، وتجديد لمشاعر الحب والمودة بين الزوجين.
    🎀اهتمِّي بمظهرك وأناقتك ولباسك، وتزيَّني لزوجك كما كنت تفعلين في بداية زواجك،
    🎀وحاولي من جديد أن تنعِشي حياتك الزوجية بمثيرات طبيعية، وتلفتي انتباه زوجك بإثارة مشاعره الإيجابية،
    🎀والتقرُّب إليه بمظهرك الجميل، والتودُّد إليه وإشعاره بحبِّك، وسعادتِك بقربِه،
    🎀 واحترامِك لرجولته وكرامته وكبريائه، وأهمِّية وجوده في حياتك،وحاجتِك الشديدة لمشاركته، فهذا الشعور مرغوب فيه ومحبَّب إلى الزوج كيفما كانت طباعه، ومن شأنه أن يذيب تلك المشاعر العدائية لديه.
    🔹️عزيزتي اما اذا كنت تخشين من نظرة المجتمع للمطلقة نظرة سيئة .او انك ليس لديك دخل مادي ولا تستطيعين تحمل المسؤلية وحدك... فعليك ان تختلي بنفسك وتفكري في حياتك بالكامل، بتفاصيلها وجزئياتها، ومواقف زوجك الإيجابية والسلبية، وطباعه الجميلة والذَّميمة، وتوازِني بينها وبين مشاعرك اتجاهه، وباذن الله تصلين بنفسك للحل المناسب والاختيار السليم للاستمرار أو لا لأن الحياة الزوجية قائمة على المودة والسكن والرحمة واذا لم يتوفر ذلك ..فعليك اتخاذ القرار بعد الاستخارة والاستشار والتفكير بعقلانية ...
    اسال الله العظيم ان يرشدك الى طريق الصواب ويكتب لك السعادة في الدارين.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات