تعبت مع ابنتي المراهقة

تعبت مع ابنتي المراهقة

  • 41679
  • 2019-01-09
  • 237
  • أم منار

  • السلام عليكم و لرحمة الله و سوف ادخل في تفاصيل الأستشارة .. انا ام لبنتين اكبرهما تبلغ 14 عام و الصغري 11.مشكلتي مع ابنتي الكبيرة .. بعد ألحاح منها ان يكون لها جوال مثل صديقاتها أشتريت لها الجوال و حذرتها من اضراره و نبهتها الي عدم الانصياع الي مغريات النت و عدم السماح بمشاركة خصوصياتها مع اي غريب و عدم الدخول الي اي شات حتي لو مع بنت لا تعرفها فضلا عن ان تتحدث مع اي شاب .. و ظلت بنتي عام و انا اراقبها و تجدها لم تحيد عت توجيهاتي ..ثم بعد فترة لاحظت انها تجلس بالساعات الطويلة علي الجوال ولا تفعل اي شيء سواه و انها اصبح لديها صديقات جدد من الجيانكانت من قبل تنكر عليهن بعض الاخلاق والتصرفات مثل التحدث الي الشباب .و تحدثت معها و حاولت ان اكون صديقة لها علها تخبرني عن سر تغيير رأيها فلم انجح .فاخذت منها الجوال ذات مرة و اصريت ان تعطني كلمة المرور و فوجئت انها تتحدث مع صديقاتها عن حبهالشاب تعرفت عليه عن طريق النت و لكن التواصل بينهم لم تستمر و انهالا تستطيع ان تنسي هذا الشاب .فواجهتها بما عرفت و حاولت ان اتماسك اعصابي فلم اثور و لكن اعلمتها بمدي خيبة الأمل التي أصابتني اذا كنت اعتقد انها لا تخون ثقتي فيها و قالت لي انها نادمة و انها تعرف انها ارتكبت خطأ كبير و خيرتها بان تترك هؤلاء الصديقات اللاتي اري انهن مصدر تغيرها او ان اعرض الامر علي والدها فترجتني بانها ستفعل ما اقول لها و انها لن تعود الي هذا الخطأ و حرمتها من الجوال لفترة ما يقارب شهرين و بدأت اتقرب اليها اكثر و احاول ان ازيل الحواجز بيينا و فهمنها انني اخاف عليها و احبها و ان لا تتردد ان تحكي لي عن اي شيء حتي لو كانت تظن انه ليس صحيحا فانا ساقوم فقط بالنصح لها .ووعدتني ان تفعل وان لا تضيع ثقتي بها .و اعطتها الجوال شرط ان تتركه معي كل مساء و تترك لي كلمة المرور .ثم لاحطت بعد مرور 4 اشهر انها مخصصة كلمة مرور خاصة لبرنامج الانستجرام و اصريت عليه ان تفتحه لي ففوجئت انهارجعت لما كانت عليه من قبل بل انها ترد علي اكثر من شاب علي الانستجرام و تعطيهم معلومات عنها كالأسم و العمر و تحكي لهم عن ما تفعل طوال اليوم و ترد علي اي شات من اي شاب ..فكانت صدمتي كبيرة اذ انني اعتقدت ان بتصرفي الاولي و عدم القسوة عليها سوف تقدر هذا الامر و تحاول ان تكسب ثقتي مرة اخيرة ..و انهالت عليها ضربا و قلت لها ان ستكون معاملتي لها بعد ذلك معاملة الحيوانات لانها لا تستحق الثقة و التقدير و بكت هي كثيرا و لم اعطيها فرصة للكلام .. انني من داخلي فيشدة الحزن و لا اعرف كيف اتصرف معها . علما باني و ابيها علي قدر من التدين و الحمد لله و لم اكن اتوقع ان تسلك بنتي هذا الطريق .في نفس الوقت ابيها لا يشعر باي مسؤلية تجاه بناته و اخاف ان اخبره لا يقوم برد فغل ايجابي فيفقد الموضوع جديته و لا استطيع تقويمها بعد ذلك ..ارجو نصيحتي ماذا أفعل معها . هي ليس لديها اي هوايات و الحقتها بدار للقرأن لكنها رسبت لانها لم تهتم بالحفظ و كانت تمارس احدي الالعاب الرياضية و توقفت من نفسها و لا تحب ان تستغل وقتها ألأ مع الأصحاب .ارجو ان ترشدني ماذا يمكن ان افعل لانقذها .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2019-02-12

    د الجوهرة بنت سعود الجميل

    أعانك الله أم منار وسددك ؛
    عزيزتي
    النت والتواصل الإلكيتروني سلاح ذو حدين وهو أقرب إلى البلاء افقدنا السيطرة على أبنائنا ..ولكن الأمور تحتاج إلى مزيد من التعقل ،
    المراهق عادة يمر بفترة نسميها ثورة من التفاعلات نفسية وفسولوجية " البلوغ الجنسي والتحولات العاطفية وغيرها .."
    أول خطوة الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء (نصف صلاح الذرية من الدعاء) ،
    وعلينا كآباء وأمهات التعامل معهم بثقة وحب وحنان
    فالتقرب العاطفي لها يشعرها بقربك لها
    فالضرب ليس حلا ، والرقابة الشديدة تولد آثار عكسية ،
    أعطيها الثقة وأبلغيها بأنني لا أسامحك إذا خنتيني !! وحركي فيها دافع الدين ورقابة الله ومايسجله الملائكة على كتفيها من أعمال
    وأبلغيها أن التوفيق من بر الوالدين والرزق بالذات من رضا الوالدة
    كرري ذلك ،
    وحاولي الاعتماد عليها في بعض الأعمال
    أما أعمال البيت أو الاستذكار لأحد أخوتها
    أو أعمالك الكتابية والنسخ
    اشعريها بتفوقها وقدرتها واجعلها تتحمس بهذا العمل
    هذا يشغل جزء من وقتها
    وأيضا ومن باب الحرص على أوقاتهم حددي لوسائل التواصل مدة معين وبعد المغرب مثلا يتم تسليمها لك من جميع الأبناء والبنات كنظام منزلي حفاظا على صحتهم من الإشعاعات وغيرها وتشيري لغير ذلك .
    حاولي أن يكون معظم وقتها معك أو مع العمل مكلفة به بالإضافة الى واجبات المدرسة..
    واتفقي مع والدها بأن هذه المرحلة حساسة ونحتاج إلى أن نحتويهم فيكون هو الأخر يعطيهم ساعات يومية من وقته ،
    أوعزي للأب أن يجعل جائزة لأبنائه لمن يقرأ كتاب ويشرحه ،
    وأيضا اجعلوا ساعة للحوار الأسري وشجعوهم جميعا ..
    حاولي معها بذات أن تختار كتبها وبالغي بتشجيعها مع والدها..
    كلفيها بقرآة القصص .. وأعطيها حافز لتعبر عن عواطفها بالكتاية ..فإذا شاهدتِ تفوقها أنشري إبداعاتها ،
    حاولي صرف عواطفها بالتنفيس بالكتابة قصة قصيرة..رواية ( تستطيع كتابة مغامراتها فيخرج إبداع أدبي يشغلها ويربطها بروح الكتابة فتتجه إلى الإبداع وسيكون خيالها في الحب هو المحرك
    وهذا يقلل من اندفاعها ويشغلها ويمتص ثورة العواطف التي يمر بها كل مراهق
    وكذلك لا تنسي أهمية التوعية وادخلي عليها من باب الصحة الجسدية ( وأحكام الحيض )ومن هذا الباب أعطي توجيهاتك وتوعيتك بأهمية الطهارة والعفاف ..وأذكري شيئ من قصص مخالفة ذلك وآثارها..
    وأيضا الأعمال التطوعية والتشجيع فيها يشغل شيئا من وقتها
    وناقشيها كصديقة (هل ما زلت تتصلين وتتواصلين مع ...؟) ألا تدركين خطورة اللعب بمشاعر الناس..
    تخيلي مسلسل شباب يستغلون فتاة ماذا يريدون منها ..
    نقاش حر كصديقة ..
    وهناك برامج حماية للجوالات يمكن استشارة مختص تثقين به في ذلك ن

    بإذن الله مع مرور الوقت ستدرك أنها على خطأ وستعود .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات